لجأ رجل بريطاني منذ سنوات الى بناء منزل استعداداً لحدوث أية كارثة على الكرة الأرضية، حتى وجد بلاده والعالم أجمع أمام تفشي فيروس كورونا.
فعلى مدى 5 سنوات، بنى ملجأ تحت الأرض ليحتمي فيه في حالات الطوارئ وحرص على جعله أشبه بمنزل مزوّد بوسائل الترفيه والتسلية.
وقرّر البريطاني ​كولين فورز​ عام 2015، أن يبدأ في بناء ملجأ تحت الأرض، في الحديقة الخلفية لمنزله، وقد نجح في جعله يبدو وكأنه منزل حقيقي.
ووضع فورز في الملجأ فراشا وجهاز تلفاز ومجموعة من الطبول لممارسة هوايته المفضلة، وحرص على تزويده بمولد كهرباء خاص، حسبما أظهر مقطع الفيديو الذي نشره على يوتيوب.
كما بنى الرجل مطبخا داخل الملجأ، مزودا بجهاز "ميكرويف" ومغسلة، وملأه بالمواد الغذائية المعلبة.