جوني كاش​ من مواليد 26 شباط/فبراير عام 1932، هو مغني أميركي وكاتب أغنيات وموسيقي وممثل ومؤلف، حقق شهرة واسعة وباع أكثر من 90 مليون تسجيل، مما جعله من أهم فناني موسيقى الكانتري أو الموسيقى الريفية في العالم.

نشأته
هو الرابع من بين سبعة أطفال من أصول إنجليزية وإسكتلندية. عند الولادة، تمت تسميته بـ J. R. Cash. وأرادت والدته أن تسميه جون ولكن فضل والده تسميته راي، فجاء اسم JR وهو الحل الوسط الوحيد الذي اتفقا عليه.
عندما تم تجنيده في القوات الجوية للولايات المتحدة، لم يكن مسموحًا له باستخدام الأحرف الأولى كاسم أول، لذلك قام بتغيير اسمه الى جون ر. كاش / John R. Cash.
في اذار/مارس عام 1935، عندما بلغ جوني كاش عامه الثالث، استقرت الأسرة في أركنساس، في مستعمرة أُنشئت للعائلات الفقيرة. من سن الخامسة، عمل كاش في حقول القطن مع عائلته وكانوا يغنون أثناء عملهم. تعرضت المزرعة التي كانوا يعملون فيها، لفيضان فمرت عائلته بظروف صعبة استوحى منها كلمات اغنياته.
وفي 13 ايار/مايو عام 1944، أُصيب شقيق كاش الأكبر جاك بجروح خطيرة في حادث حصل في مكان عمله، في مدرسة ثانوية، وتوفي متأثراً بجروحه بعد فترة، وعندها قرر جوني الاستسلام لعالم الموسيقى ليلتهي عن أحزانه. في المدرسة الثانوية، غنى على محطة إذاعية محلية، وبعد سنوات أصدر ألبومًا لأغاني الإنجيل التقليدية.

انضمامه للقوات الجوية
تم تجنيدجوني كاشفي القوات الجوية للولايات المتحدة في 7 تموز/يوليو عام 1950، وخضع للتدريب في قاعدة لاكلاند الجوية والتدريب الفني في قاعدة بروكس الجوية، في ​سان أنطونيو​ بولاية تكساس. خدم في الأمن الجوي في لاندسبرغ ألمانيا، وأثناء وجوده هناك قام بإنشاء فرقته الأولى "The Landsberg Barbarians". في 3 تموز/يوليو عام 1954 تم تسريحه بصفته رقيبًا، وعاد إلى تكساس.

بداية مسيرته
كما ذكرنا سابقاً قبل دخوله إلى عالم الشهرة عمل جوني كاش لأربع سنوات في القوات الجوية التابعة للولايات المتحدة. إلا أنه قرر بعدها التخلي عن وظيفته من اجل تحقيق حلمه الفني، وكان كاش معروفاً بصوته العميق والهادئ، فانضم لفرقة دعم ​تينيسي​ التي اعتمدت على التمرد بموسيقاها والحدة في المقاطع الموسيقية، إضافة الى ذلك كان الاعضاء يرتدون اللون الاسود مما أكسبه لقب "الرجل الأسود".
في ذلك الوقت كان جوني كاش يتبع طريقة معينة في التعريف عن نفسه، لتحقيق اسم له في المجال الموسيقي في ظل وجوده في فرقة، فكان يبدأ دوماً الحفلة بالقول "مرحبا، أنا جوني كاش"، ثم يبدأ في كل مرة تأدية أغنيته المميزة "Folsom Prison Blues".
تضمنت موسيقى كاش مواضيع الحزن والضيق الأخلاقي والفداء، خاصة في المراحل الأخيرة من حياته المهنية، نسمي منها "I Walk the Line" و "Ring of Fire" و "Get Rhythm" و "Man in Black".
كما سجل اغنيات فكاهية مثل "One Piece at a Time" و "A Boy Named Sue" وديو مع زوجته ​جون كارتر​/ June Carter بعنوان "جاكسون" .
خلال المرحلة الأخيرة من حياته المهنية، غنى كاش أغاني العديد من الفنانين منها اغنية "Hurt" لـ Nine Inch Nails و "Rusty Cage" لـ Soundgarden و "Rowboat" لـ Beck.

حياته الخاصة
في 18 تموز/يوليو 1951 ، أثناء تدريبه ضمن القوات الجوية، التقى جوني كاش البالغ براقصة حلبة التزلج فيفيان ليبرتو وكانت تبلغ من العمر 17 سنة وقتها، وتواعدا لمدة ثلاثة أسابيع حتى تم نقل كاش الى ألمانيا لمدة ثلاث سنوات. خلال تلك الفترة، تبادل الطرفان مئات الصفحات من رسائل الحب.
في 7 آب/أغسطس عام 1954، بعد شهر واحد من عودته تزوجا في كنيسة سانت آن الرومانية الكاثوليكية في سان أنطونيو، وتم تنظيم الحفل من قبل عمها وانجبا 4 بنات: ​روزان​، كاثي، سيندي وتارا.
تطلق الثنائي في عام 1966 وتقول ليبرتو إنها رفعت دعوى طلاق بسبب تعاطي كاش الشديد للمخدرات والكحول، بالإضافة إلى الجولات المستمرة، ومعرفتها بمغامراته مع نساء أخريات خصوصاً مع الفنانة جون كارتر.
إلتقى جوني كاش بالمغنية جون كارتر ووقعا في الحب بسرعة. في عام 1968 ، بعد 13 عامًا من لقائهما في كواليس Grand Ole Opry، طلب كاش يد جون للزواج. تزوج الزوجان في 1 اذار/مارس عام 1968 وانجبا طفلاً وحيداً، جون كارتر كاش الذي ولد في 3 اذار/مارس عام 1970.

واصل كاش وكارتر العمل مع بعضهما ووتربية طفلهما وقاما بجولات معًا لمدة 35 عامًا حتى وفاة الزوجة جون /June Carter في أيار/ مايو عام 2003. طوال فترة زواجهما، حاولت جون منع كاش من التعاطي، وبقيت معه رغم ظروفه الصعبة.
بعد وفاة زوجته اعتقد كاش أن السبب الوحيد للعيش هو موسيقاه، إلا أنه لم يبق على قيد الحياة لفترة طويلة.

وفاته
توفي جوني كاش بسبب مضاعفات ​مرض السكري​، في 12 أيلول/سبتمبر عام 2003، عن عمر يناهز الـ71 عاماً، بعد أقل من أربعة أشهر من رحيل زوجته، ودفن بجانبها في حدائق ذاكرة هندرسونفيل بالقرب من منزله، في هندرسونفيل بولاية تينيسي الأميركية.