كشف ابن المصارع ​كريس بنوا​ أنه دائما ما يتعرض للتنمر بسبب اقدام والده سابقا على قتل زوجته وابنه الصغير، ومن ثم انتحاره في عام 2007، قائلا: "مازلت اعتقد انه بطلي. كان يحبني ويحب عائلته".
الجدير ذكره انه في يونيو/ حزيران عام 2007، اتهم نجم المصارعة كريس بنوا بقتل زوجته وابنه البالغ من العمر 7 سنوات خنقاً، ووضع الأناجيل الى جانب جثتهما قبل أن يعلق نفسه بآلة الأوزان.
وقد افادت التحقيقات أن كريس كان قد تعاطى الستيرويدات قبل إقدامه على الجريمة، لكن تبيّن انه كان يعاني من الصدمات في الرأس التي تؤدي الى تلف في الدماغ.