بعد كشف ​رئيس وزراء بريطانيا ​بوريس جونسون​​ عن إصابته بفيروس كورونا، أعلن قصر بكنغهام يوم الجمعة من خلال متحدث باسم القصر أن آخر لقاء بين ​الملكة إليزابيث الثانية​ ورئيس الوزراء بوريس كان في 11 آذار/مارس، وهي تتبع كل النصائح الملائمة فيما يتعلق بسلامتها.
وأكد المتحدث أن الملكة تتمتع بصحة جيدة.
وكان قد صرح بوريس:"على مدى الأربع والعشرين ساعة الماضية، عانيت من أعراض طفيفة وجاءت نتيجة فحص الكورونا إيجابية، أخضع للعزل الذاتي الآن لكنني سأواصل قيادة استجابة الحكومة عبر دائرة تلفزيونية لمكافحة هذا الفيروس".