أولغا كوريلنكو​ممثلة وعارضة أزياء أوكرانية، من مواليد ​أوكرانيا​ يوم 14 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1979، وحصلت على الجنسية الفرنسية في عام 2001، وإشتهرت بأداء دور الفتاة في فيلم "​Quantum of Solace​"، من سلسلة "​جيمس بوند​".

نشأتها وبداياتها
ترعرت أولغا كوريلنكو في منطقة بيردانسك الأوكرانية، في منزل يضم 4 غرف عاش فيها 6 أشخاص بالغين وسبعة أطفال، وإنفصل والدها عن والدتها بعد العديد من المشاكل، وكافحت والدتها لتربيتها ودرست أولغا مجال الفن واللغة أيضاً، وتعلّمت البيانو لمدة 7 سنوات.
وأكدت والدتها، التي تعمل مدرِّسة، توق أولغا للمال وتحسين لباسها منذ طفولتها، قائلة إن أولغا لم تكن تطيق الثياب المرقعة ولذلك كانت ترجوني أن أشتري لها كنزة جديدة، غير أنني لم أكن أمتلك المال الكافي، وكنت أفضّل أن أوفر المال القليل الذي لدينا، كي آخذ أولغا إلى موسكو لمشاهدتها.
وفي عمر الـ13 ذهبت الى موسكو مع والدتها، ومن هناك بدأت تعمل عارضة أزياء، وتعلّمت اللغة الفرنسية في 6 أشهر، وكانت ضمن وكالة ماديسون.
وبعد بلوغها سن الـ 18 عاماً، ظهرت أولغا كوريلنكو على صفحات غلاف مجلة "Glamoure"، وظهر وجهها على صفحات غلاف مجلات ايل، ومدام فيغارو، وفوغ، كما ظهرت في الدعايات التجارية للعديد من الماركات الشهيرة، من خلال الملابس الداخلية وملابس الاطفال، وكذلك كانت ضمن شركات التجميل المختصة بالمستحضرات التجميلية.

من عرض الأزياء الى السينما
لم تكتف أولغا كوريلنكو بالأزياء بل إتجهت إلى السينما، وقدّمت عدداً من مشاهد الإغراء، وكان العامل المحفز أيضاً جمالها الطبيعي، وكانت تعتمد على ​التعري​ الصريح، لجذب الجمهور.
ومن الأفلام والأعمال التلفزيونية، التي شاركت فيها أولغا كوريلنكو: L'Annulaire، Paris, je t'aime ،Le Porte-bonheur، The Serpent، Hitman، Tyranny، Suspectes، The Assassin Next Door، Kirot، Centurion، Quantum of Solace، Oblivion، vampire academy.

قوة وتأثير أفلام "جيمس بوند"
أوضحت أولغا كوريلنكو في مقابلة صحفية، أنها تعتبر إشتراكها في فيلم "جيمس بوند" عام 2008، نقلة كبيرة في حياتها الفنية، ولقد أتاح لها إقتحام هوليوود، وقدّمها بشكل رائع للمنتجين والمخرجين هناك.
وإعترفت بقوة وتأثير أفلام "جيمس بوند"، قائلة إنه ليس هناك من معنى للإستهانة بالقوة العالمية لهذه الأفلام، فالعالم يحبها، وإن كانت هناك أفلام أخرى تستطيع أن تجعل الممثل مشهوراً، فإن أفلام بوند لها بعد آخر غير الشهرة، وهو أن الممثلة ستصبح واحدة من فتيات بوند.
وأضافت: "لقد أدركت ذلك منذ البداية، ومع ذلك أخذت هذا الخطر على عاتقي، فالجميع قالوا لها إنها ستبقى بهذا الدور تراوح مكانها، أما هدفها فقد كان منذ البداية التخلص من هذا التصور بأسرع وقت ممكن، ولذلك توجب عليها الإختيار بين أن تقبل بالأدوار التي تظهر فيها كفتاة جميلة جذابة فقط، أو إنتظار بعض الوقت كي تعود إلى الشاشة عبر فيلم كبير.
وأشارت أولغا كوريلنكو إلى أنها إختارت الإحتمال الثاني، وتعتقد الآن أنها فعلت جيداً بذلك.

تجارب عاطفية فاشلة
إعترفتأولغا كوريلنكوفي تصريح صحفي أن الرجل الوحيد في حياتها الذي تثق به، هو إبنها ألكسندر هوراتيو.
وأشارت إلى أنها مرت بعدة تجارب عاطفية فاشلة، من بينها، زواجها من مصوّر الموضة الفرنسي سيدريك مول في عام 1999، وطلاقها بعد 4 سنوات، ورجل الأعمال الأميركي داميان جابرييل، الذي لم يستمر زواجها منه أكثر من عام.

شفاؤها من ​فيروس كورونا
كشفتأولغا كوريلنكوأنها تعافت بالكامل من فيروس كورونا، بعد إصابتها به في 16 آذار/ مارس عام 2020.
وأوردت على صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، أنها ما زالت ترتدي الكمامة وكل ما تفكر به حالياً هو تمضية وقت سعيد مع طفلها ألكسندر ماكس هوراتيو.
وإستدركتأولغا كوريلنكو: "لمدة أسبوع كامل شعرت بحالة صحية سيئة للغاية وكنت مستلقية أغلب الوقت، ويسيطر عليّ الشعور بالنعاس والصداع الشديد والحمى، وفي الأسبوع الثاني تعافيت من الحمى ولكن شعرت بكحة خفيفة وكنت وما زلت أشعر بالضعف والإعياء ومع نهاية الأسبوع الثاني اختفت جميع الأعراض وشعرت بأنني بخير، والآن أنا أستمتع بوقتي مع ابني".