في زمن الكورونا والحجر المنزلي، قام الفنان التشكيلي ​غسان محفوظ​ بالصلاة على طريقته، فقد نفذ لوحة لمريم العذراء سيدة البشارة وهي تناشد الله بأن يوقف كل ما يجري في العالم.
لوحة زيتية إستغرق تنفيذها حوالى الأسبوع، وقد قام بإنهائها وتوقيعها اليوم "يوم عيد البشارة" لتكون رسالة إلى اللبنانيين والى العالم أجمع كي يصلوا لمريم العذراء لتشفع بهم.
ويقول محفوظ بأن هذا العمل هو من الأعمال المحببة لقلبه لأنه وبإستثناء قيمتها الفنية والتقنية من توزيع الضوء إلى صقل الألوان، إلا أنها رسالة نور في زمن الظلمة.
هذه اللوحة هي رسالة وصلاة وإبداع في لوحة واحدة، وقيمتها الفنية والمعنوية والدينية كبيرة جدا.