خرقت النجمة ​جينيفر غارنر​ حالة الحجر الصحي، التي تعيشها حالياً هي وأسرتها، مثلما يفعل الملايين حول العالم، كوقاية من فيروس كورونا، وذلك من خلال خروجها من المنزل للمرة الأولى منذ أيام.
ونشر موقع "ديلي ميل" البريطاني في تقرير صحفي، صوراً لغارنر برفقة إبنتها، أثناء خروجهما معاً في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، أمام منزلها.
وأفاد التقرير بأن غارنر تحاول بذلك كسر حالة الملل التي تعيشها إبنتها، بمحاولة المشي معاً حول المنزل.
يُذكر أن مجلة "People"، كانت قد إختارت غارنر كأجمل إمرأة للعام 2019، ووضعت صورتها على الغلاف الرئيسي لعددها الأخير.