تبرعت الممثلة العالمية ​أنجلينا جولي​ بمبلغ قدره مليون دولار أميركي لمواجهة تأثير ​فيروس كورونا​ على الأطفال وأرسلت المبلغ لإحدى المؤسسات التي تهتم بمساعدة الأطفال وإطعامهم.
وأصدرت جولي بياناً فسرت فيه ما قامت به :"هناك أكثر من مليار طفل خارج المدرسة في كافة أنحاء العالم، بسبب إغلاقها نتيجة لانتشار فيروس كورونا، العديد من الأطفال يعتمدون على الرعاية والتغذية التي تقدم لهم خلال ساعات الدراسة، بما في ذلك ما يقرب من 22 مليون طفل في أميركا، نحاول الوصول إلى هؤلاء الأطفال".
كما قدمت أنجلينا جولي دعما للاجئين وللمدارس في أفغانستان وكامبوديا وكينيا ونامبيا.