انتشرت في أحدى وسائل التواصل الاجتماعي صور ومشاهد تستذكر أميرة ويلز السابقة ديانا، والتي غادرت العالم بعد حادث مفجع عام 1997، تحت وسم "​الأميرة ديانا​ تضحك من الجنة"، ويبدو فيها جلياً أن محبي الأميرة ديانا شامتون بإصابة ولي العهد البريطاني ​الأمير تشارلز​ ب​فيروس كورونا​ والذي أعلنها القصر الملكي البريطاني، اليوم الأربعاء، وعلق أحد الحسابات قائلا: "من الجنة.. أنا أراك عزيزي الأمير تشارلز".
كما سجل البعض الآخر مقاطع فيديو لأنفسهم تظهر تقمصهم لضحكة الأميرة ديانا بعد سماعها الخبر.
بينما تداول آخرون بانفعالات مختلفة لشخصيات مشهورة، معتبرين أنها تمثل ردة فعل الأميرة ديانا لحظة تلقيها خبر إصابة الأمير وأضاف إشارة إلى زوجة الأمير الدوقة كورنوال جاءت نتيجتها سلبية وهما في عزلة في قصرهما في اسكتلندا.