أثارت المذيعة الفرنسية ​دافني بوركي​ قلق محبيها، بغيابها المفاجئ وعدم تقديمها برنامجها، الذي يعرض على قناة France 2، وقد عُلم بعد ذلك أنه تم تشخيص إصابة مقرب منها بالمرض، الناتج عن عدوى ​فيروس كورونا​.
ونقلت عنها القناة قولها: "تم إعلان حالة كورونا في محيطي الاجتماعي القريب جداً، ومراعاة للمحاذير الصحية قررت ألا أذهب إلى الاستديو".
وأضافت بوركي متوجهة إلى المتابعين: "تأثرت من أعماق القلب بالمبادرات، التي قمتم بها من أجل تقديم الدعم للفريق الطبي، كما للأشخاص المعدمين". وتابعت: "أنتم رائعون".