في لقاء صحفي كشفت ​مديحة الحمداني​ انها عملت خادمة في البيوت ومربية أطفال في الولايات المتحدة الأميركية من أجل توفير المال لرعاية طفلها، مشيرة إلى أن الممثل السوري ​قصي خولي​ يتهرب من الإنفاق عليهما. تصريح مديحة هذا اثار تساؤلات كثيرة حول اهتمام ورعاية الممثل الشهير لإبنهما.
وجاء رد قصي على تصريحات مديحة بتصرف إستغربه البعض، فقد وضع صورة له على البروفايل الخاص بإحدى صفحاته على مواقع التواصل، وهو يحتضن ابنه واراد ان يوصل رسالة الى منتقديه بأنه يهتم بإبنه ويراه.