يبدو ان النجمة العالمية ​باميلا أندرسون​ قررت محاربة الملل الذي تعيشه في الحجر المنزلي بنشر صور فاضحة لها على حساباتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي. وقد بدأت بنشر هذه الصور قبل أيام وزادت الجرأة في كل منشور وصورة، وصولا الى نشر صور لها عارية بالكامل، ما صدم الجمهور، خصوصا ان العالم كله يمر بفترة دقيقة وحساسة للغاية، اما هي فتتابع بنشر الصور الفاضحة.
وهذه ليست المرة الاولى ولا الاخيرة التي تنشر فيها باميلا منشورات كهذه، الا ان الجمهور استغرب عدم اهتمامها بإنتشار فيروس كورونا ، ومتابعة ما تفعله وكأن شيئاً لم يكن.