أطلق الإعلامي الكوميدي الأميركي ​كيفين تي بورتر​ تحدياً عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، من أجل التبرع بالمال لمواجهة ​فيروس كورونا​، مستغلاً فضح الإعلامية الأميركية ​إلين دي جينيريس​.
وكتب :"في هذه الأثناء، نحتاج لبعض اللطف، تماما كما تقول إلين دي جينيريس دائما. إنها وبشكل ملحوظ من أكثر الناس لؤماً على قيد الحياة".
وأضاف :"رد على هذه التغريدة بأكثر القصص الجنونية التي سمعتها عن كون إلين لئيمة، وسأطابق كل تغريدة بدولارين يعود صالحهما لبنك لوس أنجلوس للطعام".
وتفاعل المتابعون مع التحدي بشكل لافت، إذ كان من بين التعليقات ما كتبه الكاتب التلفزيوني بنجيمان سايمون، مشيراً إلى أن لدى إلين أنفاً حساساً، وعلى الجميع مضغ العلكة قبل التحدث إليها، وإذا أحست بأن لديك رائحة كريهة، فستجعلك تعود لمنزلك وتستحم.
بينما كشف آخر أنه في أحد المرات رمت صحن السالمون بوجه صديقته النادلة لأنه ليس الطبق الذي طلبته.