ثلاثة أيام فقط قضاها فريق مسلسل "​بعد عدة سنوات​" في دمشق، قبل أن تعلن الحكومة السورية إيقاف تصوير جميع المسلسلات تفادياً لانتشار فيروس كورونا بعد تسجيل أول حالة في دمشق.
العمل من تأليف بسام جنيد وإخراج ​عبد الغني بلاط​ وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني التابعة لوزارة ال​إعلام​.
هذا العمل أعاد بلاط إلى الأضواء بعد غياب تسع سنوات، حيث قدم آخر أعماله عام 2011 وهو "المنعطف"، ومن أعماله أيضاً "دنيا" و"أشياء تشبه الحب".
ووفقاً لمصادر في وزارة الإعلام، فقد علمنا أن العمل بات بشكل مؤكد خارج السباق الرمضاني، ولن يلحق للعرض بأي شكل في رمضان.
وتدور أحداث العمل في زمنين مختلفين (ثمانينيات القرن الماضي، وعام 2014)، وتبدأ الحكاية من الصحافية "رنا" التي كانت تسير في طريق عودتها باتجاه منزلها قبل أن تندلع الاشتباكات، فتطرق أحد أبواب البيوت هرباً من القصف، وهو لعائلة مكونة من أبوين وخمسة أبناء، وتدخل إلى غرفة أحدهم الذي يسرد لها قصة عائلته ويعود معها بالزمن إلى الوراء.
ويضم العمل على قائمة أبطاله ديمة قندلفت، عبد المنعم عمايري، ميلاد يوسف، سعد مينة، ندين تحسين بك، ريم زينو، روبين عيسى، علي كريم، جفرا يونس، كرم الشعراني، هبة زهرة، رنا العضم، ريم عبد العزيز، أسامة السيد يوسف، مصطفى العادل وسوار الحسن.