في حديث مع الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ لموقعنا عن برنامجها side talks with MAYA أوردت مجموعة من التصريحات منها خاصة لموقعنا، ومنها كانت قد نشرتها على صفحاتها على وسائل التواصل الإجتماعي.
وتؤكد مايا أن فكرة البرنامج جاءت من خلال ابنتها كاي، فخلال وجودهما معا بالمنزل منذ أكثر من أسبوع، إقترحت أن تكونا معا من خلال البث المباشر مع الناس التي تتواجد في منازلها، الأمر الذي جعل مايا تطور الفكرة إلى برنامج تستضيف فيه أشخاصاً من مختلف المجالات بحسب الوضع الذي نعيشه بشكل يومي في الحجر المنزلي.
وعما اذا كانت ستستضيف فقط أطباء وإختصاصيين تقول مايا :"لا يقتصر البرنامج المباشر على الأطباء والاختصاصيين، فهو مساحة ايضا للتواصل العفوي والمسلي مع متابعينّي، ففي الحلقة الثانية استضفت الشيف ليلى فتح الله وكنا على طبيعتنا من المطبخ نحضر طبق الفتة، وبالحلقات الأخرى استضفت أشخاصا مصابين بالكورونا لنعطي رسالة للعالم بأن المصاب لم يفعل عيبا، بل أنه وقع تحت ظرف صحي معين وهو ليس مذنباً، وبالحلقات المقبلة سنغني معا ونضحك معا أيضا".
وعن تشابه الفكرة مع بعض الأفكار التي وجدت بالفترة الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قالت :"خلال وجودنا بالحجر المنزلي الأفكار ليست كثيرة، فنحن لسنا بساحة منافسة فنية ولا إعلامية، أنا أردت تمضية وقت مسلّ ونافع بالوقت نفسه مع جمهوري والتواصل مع الجميع كي نقطع هذا الوقت الصعب معاً بأفضل طريقة ممكنة، ولا داعي للمقارنات والكلام الذي لا يجدي نفعا بهذه الفترة بالذات".