تواصل الفنانة المغربية ​سلمى رشيد​ تميّزها بأعمالها الغنائية والتي ينتظرها جمهورها الكبير من فترة إلى أخرى، فبعد أيام على طرحها أغنيتها الجديدة "أنا والحب" تخطى عدد مشاهديها عبر "يوتيوب" الثلاثة ملايين ونصف المليون.
فهذا العمل الذي أبدعت فيه رشيد ليس فقط غناءً، بل تمثيلاً أيضاً، أتى متكاملاً من حيث الكلمات التي كانت قريبة من الناس، وتحاكي مشاعرهم وأحاسيسهم عن الحب والخيانة والإنتقام، بالإضافة إلى مقطع باللهجة المغربية ما أضاف رونقاً خاصاً على الأغنية.
أما بالنسبة للحن، فعلى الرغم من المعاني الحزينة التي تحملها الأغنية، إلا أنه أتى بسياق سريع ولافت.
ومن الأمور اللافتة في الأغنية أيضاً، الأداء التمثيلي الذي قامت به رشيد، إضافة لإطلالاتها الجميلة والتي كشفت عن أنوثتها.