على الرغم من الأجواء المتوترة التي نعيشها جميعاً اليوم في ظلّ المخاوف من إنتشار ​فيروس كورونا​، والحالة النفسية الدقيقة والحساسة التي يمرّ بها الجميع نتيجة هذا الوباء الخطير، إضافة للإجراءات الدقيقة التي يجب أن يلتزم بها الجميع لاسيما البقاء في المنزل للحد من إنتشار الوباء، يبدو أن بعض الأشخاص ليس لديهم ذرة من الإحساس لمراعاة كل هذه الظروف، ويستغلون المرض مجدداً لإثارة الجدل وكسب السباق الصحفي.
وهنا نتحدث عن الشائعة التي طالت قبل يومين الفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​، وتحديداً عن إصابتها بالفيروس، والتي نشرتها إحدى الصحف، فأتى الردّ بالنفي مباشرة من وهبي وبطريقة لافتة وذكية، نبهت إلى خطورة مثل هذه الشائعة على صحة أفراد عائلة من تطاله.
ولهذا، فإن الناس اليوم بغنى عن مثل هكذا أخبار ليست موثوقة قد تزيد من حال التوتر وتسبب أذى نفسياً، ومن الممكن صحياً للكثيرين.