أصيبت أشهر مقدمة ومذيعة في مؤسسة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الدكتورة ​عاطفة ميرسيدي​ بالكورونا.
وأعلنت عن ذلك اليوم هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية.
وقال مدير العلاقات العامة في الهيئة على صفحته على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، إن الدكتورة تتواجد حالياً في الحجر الصحي.
والمثير للجدل أن عاطفة ميرسيدي كانت قد نشرت فيديو في الأيام الأولى من تفشي ​فيروس كورونا​ في إيران في 19 شباط/ فبراير الماضي، أوردت فيه أن "كورونا ليس مرضا مخيفا وأنها عانت من هذا الفيروس قبل بضعة أيام، وشفيت منه بسرعة".