أصيب المنتج ​هارفي واينستين​ ب​فيروس كورونا​، خلال وجوده في السجن في نيويورك، حيث كان واحداً من اثنين من السجناء في سجن ويندي الذين ثبتت نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا.
وتم عزل هارفي واينستين في سجن انفرداي في نيويورك.
وأوردت وسائل الإعلام العالمية أن هارفي قد أصيب بالفيروس عندما دخل سجن نيويورك يوم الأربعاء الماضي، بعدما تم نقله من جزيرة رايكرز في مدينة نيويورك.
المتحدث بإسم وينستن قال إنه لا علم له بصحة هذه الأخبار.
وكان المنتج قد حكم عليه بالسجن لمدة 23 عاماً بتهمتي الإعتداء الجنسي والإغتصاب.
وتجدر الإشارة إلى أن في الفترة الاخيرة كان هارفي في مستشفى بيلفيو في مدينة نيويورك حيث كان يعاني من مشاكل في القلب.