أطلقت في المغرب المبادرة الوطنية لغناء النشيد الوطني ليلة أمس السبت وذلك عند العاشرة مساء لرفع معنويات المغاربة وتشجيعهم على البقاء في منازلهم ضمن اتباع سياسة الحجر الصحي في مواجهة ​فيروس كورونا​ المستجد تحت شعار "خليك في الدار".
وشارك في هذه المبادرة عدد كبير من الإعلاميين وفناني المغرب، نذكر منهم ​سعد لمجرد​ أسماء لمنور و​حاتم عمور​.
أسما لمنور كانت أول الداعين لهذه الحملة كما قبلت تحدي فرقة فناير للتكفل بعدد من العائلات وهو تحدي قبله أيضا كل من سعد لمجرد وريدوان وغيرهم من فناني المغرب، وكذلك عبد الحفيظ الدوزي الذي يتواجد في الحجر الصحي في منزله ببروكسيل ببلجيكا.
سعد لمجرد ورغم وجوده خارج المغرب قرر المشاركة في غناء النشيد الوطني من شرفة بيته في باريس ودعى جمهوره للمشاركة، كما طلب منهم أخذ تدابير السلامة بالبقاء بالبيت والحفاظ على حياتهم وحياة عائلتهم حتى تتم السيطرة على فيروس كورونا المستجد في المغرب التي فرضت خلال الأيام الأخيرة حظر تام للتجول.
أما حاتم عمور بدوره دعم مبادرة غناء النشيد الوطني من البيت وقبل تحدي مساعدة عدد من العائلات الضعيفة الدخل لمواجهة انتشار فيروس كورونا كما انضمت سلمى رشيد للحملة و تفاعلت على وسم : معاك يا بلادي .