اختارت الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ أن تعايد والدتها بطريقة مبتكرة خصوصاً في ظل اتباعها سياسة التباعد الاجتماعي والحجر المنزلي من أجل الوقاية من ​فيروس كورونا​ المستجد.
ونشرت دياب صورة من جلسة تصوير بالأبيض والأسود مستوحاة من حقبة السبعينيات جمعتها بوالدتها وتظهران وقد إرتدتا ثياباً كانت موضة في تلك الحقبة وجلست مايا دياب على الغطاء الأمامي لمحرك سيارة قديمة وهي تهمس في أذن والدتها التي وقفت مسندة ظهرها إلى مقدمة السيارة، وعلقت عليها :"ينعاد ع كل أم بعيدة عن ولادها اليوم كرمالها وكرمالن، وينعاد ع كل إم ربت وتعبت! الله يخليلي أمي ويخلي أمهات الدني انشالله بتضلوا بخير وصحة".