خلال مؤتمر عقد في البيت الأبيض بشأن ​فيروس كورونا​ المستجد "كوفيد-19" أمس، وبّخ الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، صحافياً أميركياً يدعى ​بيتر ألكسندر​، يعمل مراسلاً لدى قناة "إن بي سي" الأميركية.
وسأل ألكسندر ترامب :"ماذا تقول للأميركيين القلقين الآن، حيث توفى أكثر من 200 شخص وأصيب أكثر من 14 ألف بفيروس كورونا وملايين الأميركيين خائفون الآن؟ ماذا تقول لهم؟"
وجاءت إجابة ترامب مفاجئة وشديدة اللهجة فأجاب قائلا: "أنت مراسل سيئ وسؤالك بغيض، أعتقد أنك تبعث برسالة سيئة جدا للشعب الأميركي".
وأضاف ترامب: "الشعب الأميركي يبحث عن إجابات ويتشبث بالأمل وأنت تمارس الإثارة، التقرير الذي بثته قناة إن بي سي سيئ جدا".
وتابع: "عليك أن تعود للتقارير العلمية بدلا من الإثارة، لنرى ما إذا كان علاج كورونا سيعمل وقد لا يعمل"، وختم ترامب معه بالقول: "أشعر بالرضا عن ذلك، لقد كنت محقا دائما".
ولاحقاً تم سؤال الرئيس ترامب إذا ما شعر أن تعقيبه على سؤال المراسل جاء غير لائق ليرد قائلاً :"أنا تعاملت مع بيتر منذ وقت طويل وأعتقد أنه ليس صحافياً جيداً حينما يتعلق الأمر بالإنصاف".
لكن رئيس قناة أن بي سي أندي لاك دافع عن بيتر ألكسندر قائلاً :"بيتر ألكسندر صحافي رائع وطريقة سؤاله في البيت الأبيض بإختصار كانت منصفة، ومباشرة، وضرورية، وفق ما صرح به أمس الجمعة.