رانية القابسي​ هي ممثلة ومذيعة تونسية، إشتهرت بدور يسر في مسلسل "مكتوب".
ولدت في 22 يناير/كانون الثاني عام 1988، وشاركت في العديد من الأعمال، وأصبحت إسماً معروفاً في الوسط الفني.

أعمالها
تنوّعت أعمالرانية القابسيبين المسلسلات والأفلام والبرامج التلفزيونية، فعلى صعيد المسلسلات شاركت في مسلسل "مكتوب" من عام 2008 حتى عام 2014، ثم شاركت في "سكول" عامي 2014-2015 ، تلاه مسلسل "وردة وكتاب" عام 2016، ثم "أولاد مفيدة".
وعلى صعيد الأفلام شاركت في "الذهب الاسود" عام 2011، وفي "ما نموتش" لنوري بوزيد عام 2012، وفيلم "الزيارة" عام 2014.
أما على صعيد البرامج، فشاركت رانية القابسي في العديد منها، كضيفة أو كمقدمة مثل برنامجي "التمساح" و"كافيين" عام 2012، "عندك وين تهرب" عام 2014، "دبارة تونسية" عام 2015، "260 درجة" عام 2017، "ميديا بوليس" عام 2018.
وتحدثت عن فترة سجنها وما مرت به من ظروف صعبة في برنامج "فكرة سامي الفهري"، في عام 2019.

دخولها السجن
في 2 تشرين الأول/أكتوبر عام 2019 ألقي القبض على رانية القابسي بمنطقة البحيرة في تونس، بتهمة إصدارها شيكات من دون رصيد، وناشد وقتها أصدقاؤها ومحبوها الفنانين والاعلاميين، للتدخل لمساعدتها في تسديد المبلغـ الذي قالوا انه ليس كبيراً. وتم إيقافها من قبل مصالح الأمن تنفيذاً لأحكام قضائية، تقضي بسجنها لمدة 49 عاماً، لكنه أطلق سراحها في 8 تشرين الثاني/نوفمبر عام 2019 أي بعد حوالى شهر وأسبوع من اليوم الذي ألقي فيه القبض عليها.
ونفت رانية القابسي عند إيقافها، علمها بالحكم القضائي الصادر بشأنها، وقالت إنها تمكّنت من حلّ إشكال الشيكات من دون رصيد، منذ أكثر من 5 سنوات. ووعدت أن تسدد كل الديون المتبقية بذمتها، كما أن بعض الفنانين واعلاميي قناة الحوار، وعدوا بمساعدتها حتى تم الإفراج عنها.
وأكدت رانيا القابسي أن أكثر ما حزّ في نفسها وأحزنها ليلة إيقافها، هو غيابها عن السهرة الختامية لأيام قرطاج السينمائية.

إتهامها بالقيادة في حالة "سكر"
لم يكن دخول رانية القابسي السجن في عام 2019، وإتهامها بإصدار شيكات من دون رصيد أولى المشكلات التي واجهتها خلال مسيرتها، ففي عام 2015 إتهمتها صحافية تعمل في جريدة معروفة، بأنها تقود سيارتها تحت تأثير الكحول، أو بمعنى آخر أنها كانت في حالة سكر، وإتهمتها بأنها لا تتحمل المسؤولية، مما جعل رانية تفقد صوابها على الإذاعة خلال لقاء إعلامي، وإتهمت الصحافية أنها تسعى للشهرة على حساب نشر أخبار عارية من الصحة عنها، ونفت أن يكون ما قالته صحيح في ما يخص ذلك الموضوع.

حقيقة زواجها من الممثل أحمد الأندلسي
في تموز/يوليو عام 2019 نشرت رانيا القابسي عبر صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي دعوة لحفل زواجها من الممثل التونسي أحمد الأندلسي، وتداول العديد من النشطاء هذه الدعوة، وهناك من أكد الخبر، إلا أن الحقيقة أن هذه الدعوة كانت لإفتتاح شركة جديدة تعنى بتنظيم الحفلات الخاصة والعامة والأعراس، ولا صحة لزواج رانية القابسي وأحمد الأندلسي.
وكان أحمد صديق عزيز لرانية، وقد أطلق حملة لجمع التبرعات لمساعدتها، عندما تم إلقاء القبض عليها، ودافع عنها في عدة لقاءات.

عليا بلعيد تشن هجوماً على رانية القابسي
بعد خروج رانية القابسي من السجن، صرّحت أنها إلتقت بابنة فنانة شهيرة في السجن، ليتضح أنها كانت تقصد إبنة الفنانة عليا بلعيد، إلا أن الأخيرة نفت في تصريح إذاعي أن تكون إبنتها قد دخلت السجن، مشددة على أنها كانت معها وكل ما تردد عارٍ من الصحة، موجهة اللوم الى رانية القابسي، التي تحدثت عن الأمر، وقالت إنه لا يليق بها