بعد الجدل الكبير الذي حصل حول مقدمة نشرة أخبار الـLbci بعنوان (بلا مخ) وانتقاد ال​إعلام​ية ​مريم البسام​ لها، ورد الإعلامية ​ليال الاختيار​ على كل من انتقدها، واعتقاد عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنّ ليال قصدت البسام حين ردت بـ (انتوا بلا مخ)، اتصلنا بليال لنستوضح منها الموضوع فعلقت :"إستغربت كثيراً من ربط كلامي بكلام السيدة مريم البسام وايحاء البعض بأني قصدتها في تغريدتي ووصفتها بالـ (بلا مخ)، بينما الحقيقة أنني استيقظت صباح اليوم التالي من نشر المقدمة، ووجدت السوشيال ميديا تملؤها حملات تأييد للمقدمة، وحملات رفض وانتقاد، فكتبت رأيي مدافعة عن المقدمة والهدف منها، وهو توعية الناس التي ما زالت غير ملتزمة بقرار الجلوس في المنزل، والتي كانت تجتمع في أماكن عامة بشكل مستفز جداً ولا يعبر عن مسؤولية وطنية وصحية يجب علينا جميعاً أن نتمتع بها في هذه الفترة الصعبة. لكني لم أرَ تعليق البسام ولم أقصدها بتاتاً، ويهمني أن أوضح أني حين أريد أن أعطي رأياً بأحد أو أن أرد عليه فسأفعل مباشرة على تويتر وأرد على كلامه، لكني أحب البسام وأحترمها، ولم تكن هي المقصودة بكلامي أبداً، بل كتبت ذلك رداً على كثيرين انتقدوا بقسوة المقدمة، غير آبهين بالمعنى الحقيقي المقصود منها".