لو كان للإحساس صوت لقلنا إنه صاحبه، ولو كان للرومانسية عنوان لسكنت في عيونه الرقيقتين. ​زياد برجي​ هذا الفنان المناضل الذي بدأ مشواره الفني منذ سنوات طويلة، أصرّ على النجاح إلى أن إستحق أن يصبح بالمراتب الأولى.
يطوي زياد حالياً صفحة جديدة ويدخل عاماً جديداً، في يوم ميلاده نتمنى أن يبقى الفنان الرقيق الذي أذاب قلوب العشاق بأجمل الألحان والكلمات، فمن خلال صوته وصوت فنانين آخرين، جعلنا نحب من نحب أكثر، ونشتاق الى من نشتاق أكثر وأكثر.
هو محبوب الجنس اللطيف وفارس أحلامهن، وهو ليس مجرد ذلك الفنان الذي يحمل ميكروفون ويغني، بل هو قبل أي شيء "إنسان". هو متواضع ومحبّ ويوزّع حبه على من حوله بلا حدود.
"شو حلو" تليق بزياد وتليق به الملايين التي حققتها الأغنية لتصبح أكثر أغنية لبنانية منتشرة بالعالم العربي على الإطلاق.
اليوم ورغم أننا في الحجر المنزلي، إلا أنك لا تحتفل وحدك بعيدك، فنحن وكل محبينك نحتفل بيومك. فلطالما عايدنا بعضنا البعض من خلال صوتك وأغنياتك. ومن موقع الفن نتمنى لك أن تبقى ملكاً بإحساسك وعبقري ببساطة ألحانك، وأن تبقى زياد برجي.