بعد أن نشرت الفنانة اللبنانية ​إليسا​ صورتها واضعةً الكمامة، ومرفقةً مقطعاً من أغنيتها أغنيتها "كرهني"، الذي تتناسب كلماته من ضمن الأغنية مع الفترة التي نعيشها، في ظل إنتشار فيروس "كورونا"، "ما بدي تقرب لي وتسلم عادي علي ضلك حبني عن بعد ساعتها بتريحني"، إختار المخرج اللبناني ​شربل خليل​ أن يعلق عمداً عليه، فنشر المقطع معلقاً وساخراً من إليسا: "هيدي أكتر لحظة الشرشف بيحميكي"، في إشارة منه إلى أنها ارتدت شرشفاً في أحد أعمالها القديمة في التسعينيات، وهو فيديو كليب أغنية "بدي دوب"، لترد عليه إليسا: "مجرد أحمق".
من دون شك لشربل خليل الحق بالاختلاف مع إليسا على الأمور السياسية، فهذا من ضمن حرية الرأي والتعبير، لكن لا يحق له التجريح بها من دون سبب يذكر حين كانت تمازح جمهورها.
وفي هذا الوقت بالذات نحتاج إلى تفاؤل ودعم معنوي في ظل الظروف التي نعيشها، وهذا ليس الوقت ولا المكان المناسبين لإطلاق الشتائم على بعضنا البعض