هاجم الممثل الإيطالي ​لوكا فرانزيس​ السلطات الإيطالية، لتجاهل وفاة شقيقته بفيروس "​كورونا​"، والتي تمكث معه في المنزل نفسه،.
وإنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو لفرانزيس وهو يبكي بشدة على وفاة شقيقته، التي تبلغ من العمر 47 عاماً، بعد تفشي فيروس كورونا في جسدها بالكامل، في ظل تجاهل تام من السلطات الإيطالية لعلاجها، أو نقلها لأحد المستشفيات.
وقال فرانزيس: "هذه أختي ملقاة على السرير، لقد ماتت لا أعرف ماذا يجب أن أفعل، لا أستطيع أن أقدم لها التقدير الذي تستحقه، السلطات الإيطالية خذلتني"، أستطيع أن أؤكد أنني أيضاً مصاب بفيروس كورونا، لأنني أجريت لشقيقتي تنفساً صناعياً عبر فمها، محاولًا إنقاذها، ولم يهتم أحد لأمري من السلطات على الرغم من إبلاغي".