فقد نجم أسنانه نتيجة تعاطيه المفرط للمخدرات، وإضطر للاستعانة بطبيب الاسنان من أجل وضع طقم أسنان، وحتى أنه في الفترة الاخيرة كان يحمل في جيبه لاصقاً خاصاً بالاسنان الإصطناعية، لأن البديل كان يسقط من فمه بين الحين والآخر ويسبب له إحراجاً كبيراً في العديد من الأماكن التي يتواجد فيها.
والأغرب في هذا الموضوع قيام الفنان بتعاطي بعض الأدوية المهدئة للأعصاب، وأدوية أخرى خاصة بالإكتئاب والأمراض العصبية عن طريق الشم، وهو ما يهدد حياته أكثر من مادة الكوكايين التي يدمن عليها.