يبدو أن إحترام الحرية الشخصية الذي كان يتحدث عنه الموزع المصري أحمد ابراهيم لم يعد يهمه في الآونة الاخيرة، فراح ينشر أخباره الشخصية يميناً وشمالاً ويثير الجدل بشكل يومي بين زوجته السابقة وبين الفنانة المصرية ​أنغام​.
فبعد أن أعلن إنفصاله عن زوجته أنغام قبل أيام، نشر صورة له وهو يقبّلها على رأسها، وعلق عليها: "حقك عليا أنا يا ست الستات... تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاباً سيبك منهم".
فأثار أحمد الجدل بين المتابعين الذين تساءلوا عن سبب هذا المنشور على حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي كان قد نشر صورة زوجته السابقة في يوم المرأة مشيداً بها.
فهل أراد أحمد أن يثير الجدل ويلفت الأضواء إليه، أو أراد حماية أنغام من كثرة الكلام عنها؟