نظراً للأوضاع الراهنة حيث يتفشى فيروس "كورونا"، ألغت ​الملكة إليزابيث​ كل إرتباطاتها العامة للأسبوع المقبل.
ونشر قصر بكنغهام بياناً ورد فيه :"في إجراء وقائي منطقي ولأسباب عملية في ظل الظروف الراهنة، يتم إجراء تغييرات في الالتزامات اليومية للملكة في الأسابيع المقبلة، بالتشاور مع الأسرة الطبية والحكومة، سيتم تغيير موعد زيارة صاحبة الجلالة المقبلة لتشيشاير وكامدن.. ستستمر الاجتماعات كالمعتاد".
وأيضاً قامت بالأمر نفسه عائلة ​الأمير تشارلز​ حيث صرح متحدث بإسم عائلة الأمير تشارلز في بريطانيا يوم أمس، بأن الأمير وزوجته كاميلا ألغيا جولتهما التي كانت مقررة إلى البوسنة وقبرص والأردن بعد نصيحة من الحكومة البريطانية.