أعلن الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ منذ قليل حالة طوارئ وطنية في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا بشكل كبير بين المواطنين.
الجدير ذكره ان عدد من الأشخاص المؤيدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب كانوا قد اثاروا مؤخرا جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد قولهم انهم لا يؤمنون بوجود "فيروس كورونا"، مشيرين الى انهم لا يصدقون اي شيء يصرّحه الديمقراطيين، في حين ان العالم بأسره مشغول حاليا بهذا الفيروس القاتل الذي بات يشغل بال ملايين المواطنين في كل أنحاء العالم.