تحدثت الممثلة المصرية ​ليلى علوي​ عن دعمها للدورة الأولى من مهرجان الدراما العربية الذي انعقد في باريس ومساندتها أيضا لأصدقائها وزملائها، خاصة الممثلة المصرية يسرا التي تم تكريمها في نسخته الأول.
كما تحدثت علوي عن تواصلها مع الشباب ومواكبتها لكل ما هو جديد، منها لقائها الأخير بهم تحت منبر كلية التجارة التي تخرجت منها في جامعة "عين شمس" بعد غيابها سنوات طويلة عنها .

وأعلنت علوي صراحة، خلال لقائها في برنامج B my guest مع ال​إعلام​ي ​بلال العربي​، عن أن فترة دراستها بكلية التجارة وصلت لـ 7 سنوات بسبب مادة دراسية واحدة وقفت عائقاً 3 سنوات أمام تخرجها. كما كشف د. محمود صبح والذي كان عميد الكلية عن كواليسها داخل لجان الامتحانات وعمل لجنة منفردة لها بسبب عدم قدرتها على التركيز في الامتحان لكثرة المعجبين حولها باللجنة.

وضمن هذا اللقاء تطرق بلال العربي مع ليلى علوي عن علاقة الصداقة القوية التي تجمعها بعدد من زملائها النجوم بالوسط الفني خاصة يسرا و​هالة صدقي​ و​إلهام شاهين​ ولبلبة والممثل المصري ​عادل إمام​، وهذا تزامناً مع طرح فيديو له وهو يقوم بدور الحكم أثناء مباراة كرة قدم جمعت بين عدد من الفنانين أثناء كواليس أحد الأعمال الفنية.

وأشارت ليلى علوي خلال اللقاء عن سر العلاقة القوية التي جمعتها بأصدقائها النجوم خلال كل تلك السنوات، معتبرةً على حد قولها انهم جميعاً" في ضهر بعض في كل المواقف سواء السيئة أو المفرحة" وهو ما استوقف الإعلامي بلال العربي في أن تلك النقطة تميز الفنان المصري عن باقي الفنانين.

وأضافت ليلى أن تلك العلاقة خلقت نوعاً مختلفاً من المنافسة عند هذا الجيل، وفي نفس الوقت لم تخل منها روح المنافسة للأفضل والصراع على تقديم الأحسن والمختلف باستمرار وبالتالي فهي ليست منافسة شخصية بقدر ما هي منافسة للأفضل.

أما عن كواليس تلك الصداقة فكشفت ليلى أن الفنانة إلهام شاهين كانت أكثر مشاغبة في كواليس فيلم "المشاغبات الثلاثة" منوهة إلى أن إلهام وهالة ويسرا كاتمات أسرارها، وهو ما أكدته بالفعل إلهام شاهين في مداخلة مصورة لها باللقاء لتعلن من خلالها عن مفاجأة وهي عودتهما سوياً بعمل سينمائي قريبا بعد فترة غياب دامت لسنوات منذ آخر أعمالهما في فيلم "يادنيا ياغرامي".

من جهة أخرى، قالت ضيفة بلال العربي أنها تعتز بعائلتها جدا حيث تعتبر أن العائلة رقم واحد بالنسبة لها .

كما تطرق الحديث لكيفية تحقيق الشهرة وكان لليلى رأي خاص كشفت من خلاله أن تحقيقها الآن سهل جدا، وربما تأتي برقصة أو فستان على مواقع التواصل الإجتماعي، لكنها ترى أن الشهرة أنواع، وسعيدة لأنها من المحظوظين الذين جاءت شهرتهم بعيدا عن مواقع التواصل، معتبرةً أن جيلها والأجيال من قبلهم واجهوا كثيراً من الصعوبات لتحقيق تلك الشهرة .

وفي شق الحياة الخاصة لليلى واهتمامها بجمالها وهي المعروف عنها أنها واحدة من أيقونات الجمال على الشاشة، إلا أنها فاجأت الإعلامي بلال العربي باعترافها بعدم اهتمامها بمنتجات التجميل الخاصة، وقولها أنها ليست ممن ترغبن في الوقوف كثيرا أمام المرآة لأنها كما قالت "لا ترى نفسها جميلة وترى غيرها أجمل" !

أيضا تحدثت عن الرجل في حياتها وأكدت أن علاقتها بالرجال سوية قدر ما تأخذ قدر ما تعطي، وأضافت أن أغلب أصدقائها منهم وهي تعتز بهم وربما تصل العلاقة بينهم إلى الأخوة لكنها لها شروط ترى من الصعب أن تجدها في شريك حياتها وأهمها الكذب.

وفي مداخلة مع الممثل المصري ​هاني رمزي​ حرص على إبراز شخصية ليلى المعطاءة التي تسعى دائما للخير مشيرا أنه اشتاق لها سينمائيا وتليفزيونيا كاشفا أن هناك عمل سيجمعهما قريبا.

وفي نهاية اللقاء فاجأت الممثلة يسرا ليلى وبلال في الاستوديو.