حصلت ​فنانة​ على فيديو مخيف يدين فنانة أخرى، وفيه كمية من التصرفات التي يحاسب عليها القانون، ومن الممكن أن تصل عقوبة المضمون، الذي تم تصويره بحرفية عالية، الى سبعة أعوام سجن.
ومن الواضح ان هناك نوعا من التريث لدى المغنية، التي اصبحت تمتلك اثباتا موثقا ضد غريمتها، خصوصاً في ظل حرب خفية بين الطرفين، لا احد يعلم اسبابها كونها إنفجرت فجأة.
ويقال إن رجل أعمال عربي هو سبب هذه الازمة التي تفاقمت، ووصلت أصداؤها الى أروقة القضاء.
ويتردد أن الفنانة التي تمتلك الفيلم، تنتظر الوقت المناسب لإدانة غريمتها الفنانة، التي تورطت في قضية شائكة لم تنتهِ فصولها حتى الآن، ومن الممكن ان تتجدد في أية لحظة في حال تم تسريب الفيلم، الذي يتضمن تصرفات عنيفة جداً.