قضت محكمة جنح الدقي، اليوم الأربعاء، بحجز المعارضة المقدمة من الممثل المصري ​أحمد الفيشاوي​، على الحكم الصادر بحقه بالحبس سنة، وذلك في اتهامه بالامتناع عن تنفيذ أحكام نفقات وأجور، بالدعوى التي أقامتها ضده ابنته ​لينا الفيشاوي​، لجلسة 25 مارس للنطق بالحكم.
وكانت المحكمة أصدرت حكماً غيابيًا بمعاقبة الفيشاوي بالحبس سنة وكفالة 2000 جنيه لإيقاف التنفيذ وتغريمه 500 جنيه، وإلزامه بـ20 ألفًا تعويض و50 ألفًا للمحاماة والمصاريف.
ولا زال الخلاف قائماً بين أحمد الفيشاوي وطليقته ​هند الحناوي​ منذ سنوات، ويعود تاريخه إلى ما قبل ولادة طفلته لينا، بداية من قضايا إثبات النسب، وحتى الآن، لتكون آخر القضايا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث صدر حكم قضائي بإلغاء قرار منع لينا أحمد الفيشاويى من السفر، والذي سبق صدوره لصالح أحمد الفيشاوي، ورفض القضاء المصري الدعوى القضائية التي أقامها الممثل المصري ​أحمد الفيشاوي​ بطلبه نقل ابنته لينا إلى المدرسة البريطانية في مصر بدلا من دراستها في إنجلترا، حيث تقيم مع طليقته والدتها هند الحناوي، وحصلت هند الحناوي على حكم قضائي بإلزام الفيشاوي دفع مبلغ 9 آلاف جنيه إسترليني لابنتهما، قيمة المصروفات الدراسية عن عام دراسي كامل، وإلزامه بدفع نفقة شهرية.