إضطرت النجمة العالمية ​سيلين ديون​ إلى تأجيل بعض حفلاتها المقبلة.
النجمة البالغة من العمر 51 عاماً أعلنت عن الأمر على صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، ويأتي ذلك بسبب شعورها ببعض عوارض نزلة البرد إلا أنها أجرت فحص الكورونا، لكن النتائج أكدت أنها غير مصابة به.
وورد على صفحة سيلين :"في ليلة الاثنين ، بعد يوم واحد من إكمال ستة حفلات في نيويورك، بدأت سيلين تشعر بأعراض نزلة البرد. استمرت الأعراض حتى يوم الثلاثاء ، وأمرها أطبائها بالراحة لمدة تتراوح بين 5 و 7 أيام "، وأكدت الصفحة أن الفحوصات أثبتت أنه ليس كورونا.
وقالت سيلين :"أنا آسفة للغاية لإحباط جمهوري في واشنطن العاصمة وبيتسبيرج، آمل أن يتفهمني الجميع".
العروض المقبلة التي تم تأجيلها هي في Capital One Arena في واشنطن العاصمة في 11 آذار/مارس ، وفي PPG Paints Arena في بيتسبرغ ، بنسلفانيا في 13 آذار/مارس. تمت إعادة جدولة العروض، 16 تشرين الثاني/نوفمبر و 18 تشرين الثاني/نوفمبر على التوالي.