يواجه الممثل المصري ​مصطفى شعبان​ نحس كبير في الأسابيع الماضية، بداية بتوقف مسلسله الجديد "​حتى لا يطير الدخان​" رغم التحضيرات التي أجرتها الشركة المنتجة والقائمين على العمل من الكاتب مدحت العدل والمخرج ماندو العدل، والتعاقد مع عدد من الممثلين للمشاركة في البطولة، الا أنه في النهاية تأجل العمل وغاب مصطفى شعبان عن دراما رمضان للمرة الأولى من 8 سنوات.
ويبدو ان "النحس" لازم مصطفى شعبان حتى بعد تأجيل مسلسله، اذ استغل هذا الأمر وشارك في لجنة تحكيم مهرجان الأقصر للسينما الافريقية الذي انطلقت فعالياته يوم الجمعة الماضي، ولم يمر ساعات قليلة على انطلاق الفعاليات ليتم الإعلان عن وجود حالات إصابة ب​فيرس كورونا​ في الأقصر، وتتوتر الأجواء بين لجان المهرجان وهناك اتجاه كبير لإلغائه في الساعات المقبلة.
الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل أن مصطفى شعبان قرر العودة إلى السينما بعد غياب أكثر من 9 سنوات من خلال فيلم بعنوان "​ترانيم ابليس​" مع أحمد السقا ومنى زكي وإخراج أحمد نادر جلال، إلا أن العمل تعرض لسلسلة من التأجيلات على مدار العام الماضي حتى أصبح مصيره مجهول خاصة وأن السقا ومنى زكي وأحمد نادر جلال صوروا فيلم آخر بعنوان "العنكبوت" وقاربوا على الانتهاء منه.