لاشكّ أن الموسم الدرامي الرمضاني أصبح من المواسم المهمة، لا بل الأهم على صعيد الأعمال والإنتاجات الدرامية التي تشهدها الساحة الفنية، وأصبح فترة ينتظرها الجمهور لمشاهدة أعمال كثيرة تتنافس بقوة على الفوز بأكبر نسبة من المشاهدة.
وعلى الرغم من الأوضاع الإقتصادية الصعبة التي يمرّ بها لبنان، والتي أثرت على كافة المجالات الحياتية ومنها الفنية، إلا أن عدد الإنتاجات اللبنانية تحديداً وإنتشارها وضمّها لنجوم عرب يبشر بموسم واعد.
ولكن يبقى السؤال الأهم من سيكون الرابح؟ من سيقدم عملاً جديداً يختلف عن ما قدمه من قبل؟ وأية ثنائية ستكون هي الأبرز خلال هذه الفترة؟ والتي تنقسم بين ثنائيات رأيناها من قبل وحققت نجاحاً كبيراً مثل الممثلة ​نادين نسيب نجيم​ والممثل ​قصي خولي​ في "2020"، والفنانة ​سيرين عبد النور​ والممثل ​محمود نصر​ في "دانتيل"، والممثلة ​ماغي بو غصن​ التي تجتمع مجدداً مع الممثلين ​قيس الشيخ نجيب​ ومكسيم خليل في "أولاد آدم"، والذي أيضاً يشهد دوراً ثنائياً جديداً للممثلة ​دانييلا رحمة​ مع أحدهما.
أما جديد الثنائيات فإننا ننتظر ثنائية الفنانة ​هيفا وهبي​ مع الممثل ​معتصم النهار​ والفنان ​أحمد فهمي​ في "أسود فاتح"، وثنائية معتصم والممثل ​بديع أبو شقرا​ مع الممثلتين ​سينتيا سامويل​ و​ريتا حايك​ في "من الآخر"، ويضاف إلى كل ذلك الجزء الرابع من مسلسل "الهيبة" رغم بعض الشكوك حول نجاحه من قبل المتابعين، إلا أن إنضمام الممثل ​عادل كرم​ والممثلة ​ديمة قندلفت​ إليه يستحق إنتظار ما الجديد الذي سنشاهده.
والمفاجأة الأهم خلال هذا الموسم، والتي هي أيضاً من ضمن الإنتاجات اللبنانية هو مسلسل "نساء من ذهب" الذي يجمع للمرة الأولى نجمات مصر، ​نادية الجندي​ و​نبيلة عبيد​ وسميحة أيوب في عمل واحد، والذي يشكل سابقة ليس على صعيد لبنان فقط، وإنما على صعيد مصر، والذي هو يعد منافسة قوية للدراما المصرية بإنتاج لبناني.
فمن المهم هذه السنة، أننا لا نرى حصراً مشاركة سورية كبيرة، بل أن المشاركة المصرية لها نسبتها المهمة من الإنتاجات اللبنانية، وطبعاً لا ننسى الإهتمام الخليجي.
وبالإضافة إلى كل ذلك، طبعاً المسلسلات اللبنانية التي لا تغيب، إذ نحن على إنتظار مسلسل بعنوان "مرايا الروح" الذي تشارك فيه مجموعة من الممثلين اللبنانيين، بينهم ​مازن معضم​ وجان قسيس وآن ماري سلامة وجويالهاني وأحمد الزين ونعمة بدوي وبيار شمعون .
ومسلسل "​رصيف الغربا​" ويضم مجموعة من النجوم اللبنانيين بينهم ​عمار شلق​، رهف عبد الله، فادي إبراهيم، خالد السيد، كارمن لبس، إليسار حاموش، ودانا حلبي، آلان الزغبي، منى كريم، إيلي شالوحي، وداد جبور، بيار شمعون، علي منيمنة.
ومع كل هذه الأعمال، يبقى الجانب السلبي الوحيد فيها هو حصرها بشهر واحد، الأمر الذي يشكل عائقاً أمام المشاهد في متابعتها كلها وأمام الإعلامي في تقييمها.