كشفت العديد من الفنانات والممثلات بكل صراحة عن تعرضهن للإجهاض، نتيجة ظروف صحية، وتعتبر هذه التجربة مؤلمة وصعبة لهن، فمنهن من كانت برغبتهن، ومنهن من كانت بغير إرادتهن.

أمل حجازي
خضعت الفنانة اللبنانية أمل حجازي لعملية إجهاض قسري، بعد وفاة جنينها، في بداية الشهر الرابع من الحمل.
وأكّدت حينها أنها مؤمنة وبأنها لا تعترض على مشيئة الله، الذي سيعوّضها عن حزنها بالتأكيد.

يسرا
إعترفت ​الممثلة المصرية يسرا​ بأنها أجهضت جنينها، في الشهر الثالث من الحمل.
وحينها، كانت يسرا تصوّر فيلم "المهاجر" مع المخرج الراحل يوسف شاهين، الذي أصرّ على إرسالها إلى فرنسا لإنقاذ الجنين، لكن الطبيب الفرنسي قرر جازماً أن يتم إجهاض الجنين، لأنه كان يشكّل خطراً على حياتها.

إلهام شاهين
إعترفت الممثلة المصرية إلهام شاهين بأنها أجهضت مرتين بإختيارها، وذلك لعدم شعورها بالإستقرار مع أزواجها في حينه، ولعدم رغبتها في تربية طفل ضمن جو متوتر.
وكشفت أنها لم تنجب أطفالاً بإختيارها، لعدم قدرتها على تخصيص الوقت اللازم لتربيتهم، بسبب إنشغالها في حياتها العملية، وأكدت أنها لم تندم على قرارها.

شيرين عبد الوهاب
عبّرت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب عن حزنها على إبنها الذي أجهضته في الفترة الأولى من زواجها من زوجها الأول مدحت خميس، قبل أن تطلب الطلاق وتنفصل عنه.

سعاد حسني
تعرّضت الفنانة المصرية سعاد حسني للإجهاض في أشهر حملها الأولى، خلال زواجها من المخرج علي بدرخان.
وفي تصريحات سابقة لها ذكرت أنها علمت بالحمل أثناء إجازتها في الأسكندرية عام 1970، ونصحها الطبيب بإلتزام المنزل، حتى تحافظ على سلامة الجنين، لكنها بعد فترة فقدت طفلها، وبعدها أخبرها الأطباء بإستحالة حدوث الحمل مجدداً لأسباب صحية.