أكدت بعض التقارير، أن ستوديوهات تصوير الفيلم خسرت مبالغ ضخمة تبلغ حوالى 50 مليون دولار بسبب تأجيل فيلم الاكشن No Time to Die، بطولة الممثل العالمي دانيال كريغ، من شهر نيسان المقبل الى شهر تشرين الثاني بسبب أحداث فيروس ​كورونا​ المتفشي في أنحاء العالم.


ووفقاً لجريدة collider، فإن الفيلم الذي كان ينتظر عرضه تكبد الكثير من الخسارة بسبب تأجيل عرضه وإيقافه في جميع أنحاء العالم من اليابان وصولاً الى إيطاليا بسبب كورونا.
وأبرز التقرير، أن الشركة المنتجة للفيلم كانت تتوقع إفتتاحية ضخمة في الأسبوع الأول من عرضه تتراوح من 200 الى 300 مليون دولار أميركي، وحصيلة إيرادات تصل الى مليار دولار خلال منافسته في الشهر الأول من عرضه، وسرعان ما تغيّرت الخطط وتم تأجيله.