إجتمعت ​الملكة إليزابيث​ بحفيدها ​الأمير هاري​ يوم الأحد الماضي لأربع ساعات لمناقشة قراره إعتزال المهام الملكية، ولمناقشة مستقبله وتوضيح بعض النقاط.
وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن الاجتماع الثنائي حصل في قلعة وندسور حيث تناولت الملكة الغداء مع الأمير هاري وتناقشا حول الأمور المستقبلية، والأهم أن الملكة أخبرت الأمير هاري بأنه "سيظل مرحبا به هو وزوجته في حال قررا العودة مجددا إلى العائلة الملكية"، وتابع المصدر ذاكراً أن الملكة ختمت نقاشها مع هاري بالقول: "أنت محبوب للغاية. ستظل دائما مرحبا بك".