تتواصل المشاكل والتعقيدات التي قد تواجه كل من ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ بعد قرار تخليهما عن مهامهما الملكية وإنتقالهما للعيش في كندا، وجديدها أن طفلهما الوحيد ​آرتشي​ مهدد بالإختطاف بنسبة كبيرة وبخطورة أكثر.
وكشف عن هذا الموضوع كين وورف حارس سابق للأميرة الراحلة ديانا، الذي أشار إلى أن حماية أسرة الأمير هاري أمر مكلف قد يصل إلى 20 مليون جنيه إسترليني خلال العام الواحد.
وأضاف :"أعتقد أن أرتشي قد يواجه التهديد الأكبر في حياة هاري وميغان فاحتمال الخطف مرتفع جداً". وتابع وورف :"الجميع يعرف ما حدث مع الأميرة الراحلة ديانا في العام 1997 بسبب عدم وجود نظام حماية جيد".
وتابع :"إنه أمر يجعل عائلة الأمير تشعر بالقلق، خصوصاً أنهم يحتاجون إلى الحماية. وربما هذا ما دفع باقي أفراد الأسرة الملكيّة إلى دعوته للتمهل والتفكير في الأمر".