يبدو أن شبح فيروس كورونا أرخى بظلاله على كل نواحي الحياة وإحداها هي السينما، ونظراً لتفشي المرض في العديد من الدول، وحرصاً على الصحة والسلامة العامة، وتجنباً لإحجام الناس عن التوافد إلى دور السينما من باب الاحتياط من إنتقال العدوى، قرر صناع فيلم الجزء الجديد من سلسلة أفلام ​جيمس بوند​ الذي يلعب بطولته النجم ​دانيال كريغ​ تأجيل طرحه في دور السينما العالمية إلى تشرين الثاني/نوفمبر المقبل بعدما كان مقرراً طرحه في نيسان /أبريل من العام الحالي، وذلك بعد أيام قليلة على تأجيل جولته في الصين إلى أجل غير مسمّى للسبب نفسه، وفق ما أعلن موقع هوليوود ريبورتر.
وتدور قصة الفيلم الجديد حول حياة جيمس بوند الذي ترك الخدمة النشطة ليتمتع بحياة هادئة في جامايكا، إلا أن صديقه القديم فيليكس ليتر من وكالة الإستخبارات المركزية سيعكر هدوءه، فيحضر إليه لطلب المساعدة، ومن ثم تبيّن أن مهمة إنقاذ عالِم مخطوف كانت أكثر خيانةً، ما كان متوقعًا، وأدى إلى وصول بوند إلى شرير غامض مسلح بتكنولوجيا جديدة خطيرة.