بسبب الخوف من الإنتشار المتزايد لفيروس كورونا، قررت السلطات الفرنسية إغلاق ​متحف اللوفر​ اليوم الأحد بصورة مؤقتة.
وأعلن وزير الصحة الفرنسي، أوليفير فيران، أن قرار إلغاء التجمعات الكبرى فى المساحات المحدودة جاء بعد اجتماعات حكومية خاصة، عقدت أمس السبت.
وقال:" "القرار يسري على الفعاليات المقامة في بيئة مفتوحة حيث يمكن للأشخاص الاختلاط مع آخرين من مناطق ربما ينتشر فيها الفيروس".
وأضاف:"سيتعين علينا بلا شك تعديلها مع الوقت"، ولافتاً إلى أن اعتماد هذه الإجراءات، لبعض الوقت، من شأنه أن يسمح لنا باحتواء انتشار الفيروس.