بعد أن أثارت الفنانة اللبنانية ​كارول سماحة​ والفنان والمخرج ​جاد شويري​، جدلاً كبيراً أثناء تصوير أحدث فيديو كليب لها "مش هعيش" في ​باريس​، وقد كان موقع "الفن" أول من كشف عن تفاصيل الكليب والبلبة التي أحدثها في باريس، فقد ظهرت سماحة وهي تقف على الشرفة تحاول الإنتحار، وتم التحقيق معهما من قبل رجال الشرطة الفرنسية، أوضحت حيثيات وتفاصيل الموضوع عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي.
ونشرت سماحة مقطع فيديو للمشهد، الذي تم تصويره وهي تقف على الشرفة وتحاول الإنتحار، وعلّقت :"من ​فرنسا​ تصوير مشهد درامي لأغنيتي الجديدة مش هعيش الذي أثار بلبلة كبيرة في شوارع باريس لدى المارة حيث اعتقد الناس أنني أحاول الإنتحار وتدخلت الشرطة الفرنسية وقد دخل أفراد الأمن المنزل من أجل التحقيق! وأكدنا للشرطة أن الموضوع ليس إلا تمثيل مشهد خاص بفيديو كليب الجديد".