تداول رواد ومتابعو مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو ظهرت فيه الفنانة التونسية ​آمال علام​ والدة ​مديحة الحمداني​ زوجة الممثل السوري ​قصي خولي​، وهي تدخل بمشاجرة مع ​إعلام​ية تونسية خلال إستضافتها في برنامجها، وذلك بعد رفض علام الحديث في الأزمة التي أثيرت مؤخراً بين إبنتها وخولي.
وقالت علام إنها أتت إلى البرنامج للحديث عنها وعن فنها، ولا تريد الحديث في أزمة إبنتها لافتة إلى أنّ ذلك شأن يخص مديحة وقصي، وأنها لا تتدخل في حياتها الزوجية، الامر الذي إستفز المذيعة التي بدأت بمهاجمة علام وإتهمتها بفضح ابنتها، مشيرة إلى أنّ قصي خولي متزوج من إبنتها منذ 4 سنوات ولم يكن يريد أن يصرّح بذلك، في حين أنها هي كشفت سر ابنتها، وتصرّفت كما يتصرف الأطفال.
وبعد هذا الهجوم عليها من قبل المذيعة، قررت علام الإنسحاب، لتعود بعد نجاح محاولات إقناعها بإكمال الحلقة مدافعة عن نفسها بأنها أم ويجب إحترام مشاعرها، مضيفة أنّها قررت إعلان زواج ابنتها من خولي، بعدما كثرت تساؤلات الناس إثر نشر صورهما معاً، فإضطرت للقول إنه زوجها.