بعد العرض المبهر الذي قدمتاه النجمة الأميركية ​جينيفر لوبيز​ والنجمة الكولومبية من أصول لبنانية ​شاكيرا​ في حفل إفتتاح الـSuperBowl، تلقت وكالة الاتصالات الفيدرالية الأميركية أكثر من 1300 بلاغ يصف أداء النجمتين بأنه "عرض خادش" أو "كأنهما بنادي التعري".
وذكرت الوكالة لشبكة NBC أنها بصدد نشر شكاوى المشاهدين في 49 ولاية، معظمهم لم يوافقوا على أداء الفنانتين، وذلك عبر موقعها الرسمي على الإنترنت.
وأضافت الوكالة إلى أن الإعتراضات أتت من مختلف الولايات، ولاسيما ولاية تكساس، وقال أحد في شكواه :"كيف يمكنهم وضع هذا أمام الأطفال وهم يراقبون؟ كان الأمر أشبه بعرض تعري".
وقال آخر: "كيف يُسمح بعمل نادٍ للتعري خلال أحد العروض المهمة في دوري السوبر بول أكبر مباراة يشاهدها الناس؟".