عادت قضية النجم العالمي ​جوني ديب​ وزوجته السابقة النجمة ​آمير هيرد​ الى الواجهة مجددا، اذ ان الأخيرة خرجت باتهمات جديدة اثارت فيها جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.
وفي التفاصيل ان هيرد كشفت ان ديب كان قد هدّد بحرقها وقتلها ومضاجعة جثتها المحروقة، الا ان جوني لم يرد بعد على كلامها.
وكان جوني ديب نفى مؤخرا الاعتداء الجسدي على آمير هيرد، واتهمها بأنها كانت هي من أساءت معاملته خلال زواجهما وأكد في وثائق قدمها للمحكمة في قضية التشهير التي رفعها ضد مطلقته مطالبا بتعويض 50 مليون دولار، وأن هيرد كانت تمارس الخداع وتلون وجهها بما يوحي بوجود كدمات.