كادت نجمة "جيوردي شور" ​كلوي فيري​ أن تدخل إلى السجن في دبي خلال رحلتها الأخيرة برفقة صديقتها الممثلة البريطانية ​صوفي كاساي​. وفي التفاصيل، فإن النجمة شاركت العديد من مقاطع الفيديو خلال رحلة الاستجمام التي اختارت دبي مكاناً لها وهي تحتفل مع زملائها في "جيوردي شور" صوفي، و ناثان هنري، بيثان كيرشاو وآبي هولبورن، واجتمعت أيضاً مع شارلوت كروسبي وأمضت وقتا ممتعاً أيضاً مع شخصيات تلفزيونية.
حتى أنها رقصت في العديد من الملاهي الليلية وقد وضعت نظارات شمسية وامتلأ حمام غرفتها في الفندق بالدم إثر جرح قدمها بعد ليلة صاخبة، لكنها لم تشارك مقطع الفيديو الذي كادت تسجن بسببه في دبي حين كانت ترقص بالبيكيني.
وكشفت النجمة صوفي لصحيفة ذا صن أن رقص كلوي المثير كاد أن يودي بها إلى السجن ، قائلة إنه تم حثها على التوقف عندما حذرها شخص غريب من العواقب. وقالت صوفي للصحيفة: "ذهبت كلوي إلى السجن تقريبًا لأنها كانت تتجول في الشارع في بيكينها! أعتقد أنهم كانوا على وشك أن يطلبوا لها الشرطة". "لم أكن هناك ، لكننا عدنا للتو من حفل على متن يخت.