أثارت الممثلة وعارضة الأزياء المصرية ​سلمى أبو ضيف​ الجدل حول حقيقة إنفصالها عن حبيبها الإيطالي، وذلك بعد أن فاجأت المتابعين عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، بحذفها كل الصور التي تجمعهما.
وتساءل المتابعون عن الموضوع، فيما تناقل البعض تصريحاً لأبو ضيف خلال حضورها أسبوع الموضة في ميلانو مؤخراً، عن موضوع حذف الصور "راحوا في الأرشيف"، الأمر الذي فسره الكثيرون بأنه تأكيد غير مباشر على إنفصالهما.
وكانت تعرضت أبو ضيف للكثير من الإنتقادات بعد إعلان إرتباطها بحبيبها الإيطالي، وردّت حينها قائلةً :"أنا مش فاهمة إيه العلاقة، أجنبي أو مصري.. مسلم أو أيا كانت ديانة إيه".