أُطلق سراح الممثلة المغربية ​مريم حسين​ بعد ان تم سجنها لأيام عديدة بتهمة هتك العرض التي رفعها ضدها الاعلامي صالح الجسمي. وعلى الرغم من ان حسين كانت قد اعتذرت عن تصرفاتها السابقة، الا انها اثارت الجدل مجددا لكن هذه المرة ليس بتصرفاتها، بل بهدوئها، فقد نشرت صورة لها وهي امام يخت، فإعتبر البعض انها خرجت من السجن لتعيش حياة الرفاهية مجددا.
كما حذرها المتابعون من حركاتها وتصرفاتها لأنها باتت تحت الرقابة، والأعين مفتوحة عليها بعد ما مرت به من مصاعب وإجبارها على مغادرة الامارات.